قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تقدم رئيس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم القطري محمد بن همام الاربعاء باعتراض رسمي على قرار لجنة الاخلاق التابعة للاتحاد الدولي quot;فيفاquot; بايقافه، معتبرا بانه لم يحصل على فرصة استئناف هذه العقوبة.

وكان بن همام مرشحا لمواجهة الرئيس الحالي للفيفا السويسري جوزيف بلاتر قبل ان يسحب ترشيحه الاحد الماضي ثم اوقفته لجنة الاخلاق شهرا حتى استكمال التحقيق معه بشأن محاولة رشوة بعض اتحادات الكونكاكاف.

لكن بن همام كشف اليوم ببيان صادر عن مكتبه بانه لم يتم الكشف حتى الان عن اسباب ايقافه، مضيفا quot;رغم طلبه الخطي الصريح، لم يحصل (بن همام) على توضيح حول السبب الذي يقف خلف ايقافه وهو لم يتمكن من التقدم بطلب الاستئناف وحرم من فرصته الاخيرة بالتواجد في الجمعية العمومية للفيفاquot;.

وذكر البيان بان همام بعث اليوم الاربعاء برسالة الى الاتحاد الدولي يكشف فيها عددا من الامور quot;التي تظهر بشكل واضح انه لم يتلق معاملة عادلةquot;، مضيفا quot;تمت معاقبتي قبل ان يجدوني مذنباquot;.

واوقف بن همام الى جانب رئيس اتحاد الكونكاكاف جاك وورنر بسبب التهمة التي وجهت لهما بدفع الاموال من اجل شراء الاصوات التي تخول رئيس الاتحاد الاسيوي منافسة بلاتر على زعامة الفيفا.

واتهم بن همام لجنة الاخلاق في الفيفا بتجاهل الشهادات الخطية ل12 مسؤولا كاريبيا والتي تدعم موقف رئيس الاتحاد الاسيوي، كما اتهم امين عام الفيفا الفرنسي جيروم فالكه بتحيزه الواضح خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده ليعلن عن ايقاف بن همام، واصفا تصرفه بquot;غير المقبول بتاتا وضد جميع مبادىء العدالةquot;.

واضاف بن همام quot;اما حزين جدا لما حصل خلال الايام الاخيرة. لن اقبل بتاتا الضرر الذي لحق باسمي وسمعتي. ساقاتل من اجل حقوقيquot;.