قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لا زالت وسائل الاعلام الإسبانية تلقي الضوء على الخسارة التي تعرض لها ريال مدريد على يد جاره أتليتكو مدريد في ذهاب الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس ملك إسبانيا، وهي الخسارة الثالثة على التوالي للفريق الملكي، الأولى كانت ودية أمام ميلان الإيطالي، والثانية أمام فالنسيا في الدوري المحلي قبل أن يخسر مباراة الديربي.
&
وعلى الرغم من تحقيقه هذا الموسم الرقم القياسي في عدد الانتصارات المتتالية بتحقيقه الفوز في 22 مباراة على التوالي، إلا أن الصحف الإسبانية هاجمت المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بعد الخسارة الأخيرة في ديربي مدريد.
&
وأشارت صحيفة "أس" الإسبانية إلى أن أنشيلوتي وبعد خسارته في ملعب فيسنتي كالديرون، حصد رقما قياسيا سلبيا تمثل في أنه بات أول مدرب في تاريخ النادي الملكي يخسر ديربي مدريد على مدار ثلاث مباريات متتالية، ليفسد الرقم القياسي الذي حققه مع ريال مدريد بالفوز في 22 مباراة متتالية في كل البطولات، وكذلك ليفسد العمل الرائع الذي يقوم فيه مع ريال مدريد.
&
وذكرت الصحيفة المدريدية أن الفريق الملكي لم يسبق له أن خسر ثلاث مرات على التوالي من قبل منافسه وجاره أتليتكو مدريد منذ عام 1951، ليكون بذلك واحد من أسوء مدربي الريال أمام الغريم والجار أتلتيكو.
&
وجاءت خسارة ريال مدريد الأولى أمام أتليتكو في 22 من شهر اغسطس الماضي ضمن منافسة كأس السوبر الاسباني بهدف المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش، قبل يتلقى هزيمته الثانية في الجولة الثالثة من الليغا بنتيجة 2-1 بفضل هدفين سجلهما تياغو و أردا توران، قبل ان يتلقى الخسارة الثالثة في كأس الملك.
&
وختمت الصحيفة تقريرها بالإشارة إلى أن فوز اتليتكو مدريد في المباراة الأخيرة جعل كفة الأفضلية تميل لمصلحة المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني على المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، حيث تمكن سيميوني من انتزاع الفوز على المدرب الإيطالي 4 مرات، مقابل ثلاثة انتصارات لأنشيلوتي وتعادلين.
&
&