قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد العاهل البحرينى علىأن حرية الصحافة والإعلام هي أساس لمشروع الإصلاح فى إطار التعددية السياسية والثقافية والفكرية،وقال أن الصحافة الحرة عامل أساسى فى الحفاظ على منجزات البلد ومكتسباته الإصلاحية ودفع عجلة البناء والتنمية .


المنامة :اكد العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة ان حرية الصحافة والاعلام هي اساس quot;لمشروعنا الاصلاحي في اطار التعددية السياسية والثقافية والفكرية وتوافر حق الاختلاف في الرأي والنقد الموضوعيquot;.
وقال الملك حمد آل خليفة في رسالة وجهها بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة التي تصادف اليوم ان الصحافة الحرة النزيهة والمستقلة هي دعامة التطور الديمقراطي وحق اساسي من حقوق الانسان وشريك فاعل في صيانة امن الوطن واستقراره.
واضاف ان الصحافة الحرة عامل اساسي في الحفاظ على منجزات البلد ومكتسباته الاصلاحية ودفع عجلة البناء والتنمية الاقتصادية كما انها تتحمل مسؤولية مهنية واخلاقية متزايدة في تعزيز الترابط المجتمعي.
واعرب عن تطلعه الى وسائل اعلام دولية مسؤولة تلتزم الحيادية والاستقلالية وتنقل المعلومات الموثوقة وتتحلى بالامانة والمصداقية في جميع اخبارها مناشدا وسائل الاعلام الابتعاد عن اثارة العداوة والكراهية لأسباب عنصرية او قومية او عرقية او دينية او طائفية.
وشدد على أهمية عدم استغلال المنابر الاعلامية في التحريض على العنف والتخريب والارهاب او الخروج على القوانين والانظمة العامة املا من الجميع احترام اسس واخلاقيات المهنة الصحفية وعدم تجاوزها او التعدي عليها وفقا للعهود والمواثيق الدولية.
واعرب عن تقديره لدور مراسلي وسائل الاعلام الاجنبية واتحاد الصحافة الخليجية ووسائل الاعلام الخليجية والعربية والمنظمات الصحفية الدولية على تفهمهم لحقيقة الاوضاع في البحرين ووقفتهم الى جانب امن البلاد واستقرارها ودعم تجربتها الديمقراطية والتنموية.
واضاف quot;نتطلع الى اقرار السلطة التشريعية لقوانين متطورة تكفل حرية الصحافة والاعلام المرئي والمسموع وتقنين الصحافة الالكترونية نحو مزيد من ازدهار الحريات الاعلامية وكفالة حقوق المجتمع في الامن والاستقرارquot;.