قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت: يبدأ الشيخ ناصر المحمد الاحمد الجابر الصباح رئيس مجلس الوزراء اعتبارا من يوم غد جولة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية تضم السعودية وسلطنة عمان والامارات العربية المتحدة ودولة قطر بالاضافة الى مملكة البحرين.

ومن المتوقع ان يناقشخلال الجولة مع قادة الدول الخليجية وكبار المسؤولين توطيد العلاقات الثنائية بين الكويت والدول الشقيقة في مختلف الميادين والتنسيق بين مواقفها وسياساتها لمصلحة شعوب ودول المنطقة فضلا عن بحث آخر تطورات الاحداث على الساحتين الاقليمية والدولية.

وتأتي هذه الجولة التي يرافقه خلالها وفد رسمي كبير تجسيدا لحرص المحمد على تقوية دعائم الاخوة بين الكويت ودول مجلس التعاون والمضي قدما في دفع مسيرة التعاون الى مجالات اوسع وآفاق ارحب.

وتشدد جولة رئيس مجلس الوزراء للدول الخليجية الشقيقة على عمق العلاقات الثنائية المتميزة بين الكويت وهذه الدول اذ انها تعتبر امتدادا وتعزيزا للعلاقات الاخوية الوطيدة بينهما.

وترتبط علاقات الكويت مع مختلف دول المجلس بجذور تاريخية عميقة منذ عهد الاباء والاجداد واتسمت دائما بالتعاون والترابط الاخوي وحسن الجوار وترتكز على اسس وركائز راسخة تستمد قوتها من الروابط والوشائج القوية والمتينة التى تربط بينهما في مختلف المجالات وعلى كل المستويات.

وتعزز الاتصالات الدائمة وتبادل وجهات النظر على اعلى المستويات بين قيادات دول مجلس التعاون حول مختلف القضايا والتطورات التى تمر بها المنطقة خليجيا وعربيا واقليميا هذه العلاقات وتسير بها الى طريقها المرسوم.

يذكر ان امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح قام بعد مضي 40 يوما فقط من تسلمه لمقاليد الحكم في البلاد بجولة خليجية شملت السعودية والبحرين وقطر والامارات وذلك في مارس عام 2006.

وتم خلال الزيارة تقليده اعلى الاوسمة تكريما له على جهوده الهادفة الى توطيد الروابط بين دولة الكويت وهذه الدول وتقديرا لمواقفه التاريخية في دعم عرى التوثيق والاخوة بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومساندته المستمرة للقضايا العربية كافة.