قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

صعّدت الولايات المتحدة الضغط على الرئيس السوري، فدعت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون دول العالم الى وقف علاقاتها التجارية مع سوري. كما أعلنت ألمانيا انها ستدرس فرض عقوبات نفطية على سوريا.


واشنطن: حثت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون دول العالم الجمعة الى وقف علاقاتها التجارية مع سوريا، وذلك في اطار تصعيد واشنطن الضغط على الرئيس السوري بشار الاسد لانهاء حملة القمع التي يشنها ضد المتظاهرين.

وصرحت للصحافيين quot;ندعو الدول التي لا تزال تشتري النفط والغاز السوري والدول التي لا تزال ترسل الاسلحة الى الاسد .. الى اتخاذ القرارات التي ستدخلها التاريخ من الباب الصحيحquot;.

والخميس دعت كلينتون في مقابلة مع شبكة سي بي اس الاخبارية الصين والهند الى فرض عقوبات على سوريا في مجال الطاقة، فيما دعت روسيا الى وقف بيع الاسلحة لدمشق التي تشتري الاسلحة من موسكو منذ عقود.

كما دعت الاوروبيين الى فرض عقوبات على سوريا في مجال الطاقة.

وصرحت كلينتون في مؤتمر صحافي مع نظيرها النروجي يوناس غار ستوري الجمعة ان quot;الرئيس الاسد فقد شرعيته لقيادة (البلاد)، ومن الواضح ان سوريا ستكون افضل بدونهquot;.

الا ان كلينتون لم تدع الاسد صراحة الى التنحي.

وكان مسؤولون اميركيون قالوا ان ادارة الرئيس باراك اوباما قررت دعوة الاسد الى التنحي الا انها لم تحدد موعد ذلك.

وقالت كلينتون ان السفير الاميركي في دمشق روبرت فورد ابلغ الحكومة السورية quot;رسالة واضحةquot;، في اشارة الى اجتماعه الخميس مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم.

وقرأت الرسالة التي جاء فيها quot;اوقفوا العنف فورا واسحبوا قواتكم الامنية، واستجيبوا للتطلعات المشروعة للشعب السوري بالانتقال الى الديموقراطية بطرق ملموسة وجديةquot;.


فيسترفيلله: ألمانيا ستدرس فرض عقوبات نفطية على دمشق

أعلن وزير الخارجية الألماني الاتحادي غويدو فيسترفيلله ان حكومة بلاده ستدرس المطالب التي قدمتها نظيرته الأميركية هيلاري كلينتون، والتي تتضمن فرض عقوبات نفطية على دمشق.

وأوضح فيسترفيلله في تصريحات اليوم الجمعة بعد اجتماع في برلين مع نظيره المصري محمد كامل عمرو أن هناك quot;الكثير من أوجه التشابهquot; مع أفكار الوزيرة الأميركية.

وفي رد على سؤال بهذا المعنى، أكد الوزير الألماني أنه لن يتم استدعاء سفير بلاده من دمشق، وأضاف quot;أعتقد أنه من الأفضل الحفاظ على قنوات المحادثة في الوقت الراهن مفتوحة، وهذا يصب أيضاً في مصلحة المتظاهرينquot;.