قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إن عَقد طاولة حوار قريبًا في لبنان يعتبره البعض كدواء مهدّىء ولن يحل المشكلة الحقيقية الراسخة التي تجعل اللبنانيين ينقسمون عموديًا بين فريقين، مشكلة بدأت تظهر انفلاتًا امنيًا مستوردة معها الازمة السورية الى ربوع لبنان.


بيروت: طَرح الحوار اليوم وتحديد موعد له في 11 حزيران /يونيو المقبل قد يصبح ضرورة وحاجة ملحة في ضوء ملامح مقلقة عن الاحتمالات المطروحة إسرائيليًا للمساس بالوضع الجنوبي، وسط أسئلة لبنانية متزايدة عن احتمالات وجود فرص حقيقية للانقضاض على الوضع اللبناني، رغم ذلك يرى النائب السابق مصطفى علوش ( تيار المستقبل) في حديثه لـquot;إيلافquot; أن طاولة الحوار انطلقت العام 2006 ولم تتمكن من انقاذ أي شيء، طاولة الحوار كانت كبعض الحبوب المهدئة والمسكنة على مدى السنوات الماضية، لأنه في ظل المعادلة وموازين القوى القائمة على المستوى الاقليمي، سيبقى الطرف المعني بهذا الموضوع، أي حزب الله، متشبصًا بمواقفه في ما خص مسألة السلاح، لكل هذه الاسباب، اذا انطلقت طاولة الحوار من جديد، سيكون لها الأثر عينه، والمشكلة ستبقى الى حين تبدل موازين القوى الموجودة.

عن اعتبار البعض بأن طاولة الحوار هي بمثابة خشبة خلاص لحزب الله خصوصًا بعد ما حصل في سوريا وانعكاسه في لبنان، يرى علوش أن في الامر مبالغة، ومجرد تعبئة الوقت بالفترة ما بين تغيير الموازين والوضع الحالي، وهي كأقصى حل لا تتجاوز كونها حبوبًا مهدئة.

هل يمكن لطاولة الحوار أن تعالج الاحداث المتنقلة بين مختلف مناطق لبنان؟ يجيب علوش:quot; اعتقد اذا انطلقنا من مقولة إنه عمل مخابراتي وخبيث فبالتأكيد طاولة الحوار لن تغيّر شيئًا، قد تساهم بالتخفيف من ردات الفعل على أي حدث لكنها لا يمكن أن تمنع هذا الحدثquot;.

في ظل اصرار المعارضة وخصوصًا تيار المستقبل على تغيير الحكومة قبل عقد طاولة الحوار بينما فريق آخر من المعارضة يتمثل بحزب الكتائب يرحب بطاولة الحوار، هل ترى أي انشقاق مستقبلي لقوى المعارضة بسبب طاولة الحوار؟ يجيب علوش:quot; كل مكونات قوى 14 آذار/مارس تعرف بأنه في حال انشق أي طرف، فقوى 14 آذار/مارس تضعف، بينما هو لا يكسب شيئًا، لذلك اعتقد أن قوى 14 آذار/مارس سوف تستمر بوحدتها حتى لو كان هناك اختلاف على بعض التفاصيل.

الحريري

لنفرض أن طاولة الحوار ستعقد هل سنرى رئيس الحكومة السابق سعد الحريري مشاركًا فيها؟ يجيب علوش:quot; افتراض نظري واقعي لكن لا شيء مؤكد حتى الآن.

ما هو البديل برأيك عن طاولة الحوار لإزالة فتيل التشنج بين اللبنانيين؟ يجيب علوش:quot; الحقيقة أننا نلف وندور دائمًا ونحاول أن نجد مخارج والمخرج موجود بأمر واحد ويتضمن ازالة السلاح غير الشرعي بكل عناوينه.quot;

الفريق الآخر

بدوره يتحدث النائب مروان فارس ( الحزب السوري القومي الاجتماعي) ويؤكد لـquot;إيلافquot; أن طاولة الحوار مجرد اجتماعها بحد ذاتها خطوة لوضع حد للتأزم الكبير الموجود في لبنان، ونتائجها بحسب الموضوعات المطروحة أي المتوقعة ستكون كالنتائج السابقة، حوار يكونالهدف منهفقط اجراء الحوار وليس الوصول الى نتائج، لأنه برأيطالما أن المقاومة ستبقى وطرح الموضوع من قبل بعض الاطراف عن سلاح المقاومة وتغيير الحكومة، لا اعتقد أن طاولة الحوار ستصل الى امكانية تغيير الحكومة ونزع سلاح المقاومة، خصوصًا أن اسرائيل لن تتغيّر وستبقى عدوة للبنان وللشعب اللبناني، وبالتالي طاولة الحوار من اهدافها تخفيف التناحرات داخل المجتمع اللبناني.

ويرى فارس أن حزب الله ليس بحاجة الى طاولة الحوار واعلن موافقته على اجراء الحوار، لأن الهدف الاساسي له مقاومة اسرائيل وتأمين الاحتفاظ بسلاح المقاومة في مواجهة اسرائيل، والدلالة أن سلاح المقاومة جعل الوضع مستتبًا في جنوب لبنان، وبالنسبة لسوريا موقف حزب الله منها واضح وثابت، لا بديل عن النظام السوري، فهل البديل هو نظام القاعدة، لا بديل عن بشار الاسد، كرئيس سوري وهذا من منطق حزب الله والوطنيين اللبنانيين.

ويعتبر فارس أن السبب الاساسي لجعل رئيس الجمهورية يستعجل في اطلاق طاولة الحوار هو الاحداث المتنقلة من طرابلس الى عكار وبيروت، التي تهدد بالفتنة. ولمحاولة ابعاد الفتنةتم طرح انعقاد طاولة الحوار.

هل هناك بديل عن طاولة الحوار اليوم بامكانه أن يزيل فتيل التشنج بين اللبنانيين؟ يجيب فارس:quot; على الحكومة أن quot;تشد همتهاquot; قليلاً، لأنها ضعيفة جدًا، انما القرارات الاخيرة لطرح الموازنة العامة للعام 2012، كانت محاولة من الحكومة، ورغم أن لا بديل عن تلك الحكومة يجب أن تعمل بجدية اكثر لمصلحة اللبنانيين.