قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وقع انفجار في سيارة امام سني مؤيد لحزب الله قبل ساعات فقط من وصول الرئيس الإيراني لبيروت.

بيروت: انفجرت قنبلة موضوعة تحت سيارة امام سني معروف بمواقفة المؤيدة لحزب الله فجر الاربعاء في شمال لبنان قبل ساعات من وصول الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد في زيارة مثيرة للجدل للبنان، على ما افادت اجهزة الامن.

ولم يسفر الانفجار عن اصابات وقال مسؤول في الاجهزة الامنية لفرانس برس ان quot;سيارة الشيخ مصطفى ملص وهي من طراز فولفو احترقت كليا وتحطم زجاج منزلهquot;.

والشيخ ملص رئيس quot;اللقاء التضامني الوطني في الشمال وعضو في تجمع العلماء المسلمين الذي يضم سنة وشيعة.

وكان انتقد في بيان الثلاثاء quot;محاولات البعض التشويش على زيارة الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الى لبنان وصبغها بلباس طائفي ومذهبيquot;، وفق ما نقلت عنه الوكالة الوطنية للانباء.

وملص وهو امام مسجد المنية موقوف حاليا عن الخطابة اثر احتجاج بعض السكان على خطبه التي اعتبرت شديدة الانحياز لحزب الله.

ويبدا الرئيس الايراني الاربعاء زيارة رسمية للبنان سيقوم خلالها بجولة في الجنوب لبنان تقوده الى مشارف اسرائيل، الد اعداء ايران.

وتستمر الزيارة يومين، ويتوقع ان تشكل استنادا الى البرنامج الحافل واللقاءات الشعبية عرض قوة للجمهورية الاسلامية ولحزب الله المدعوم من الجمهورية الاسلامية، في اطار مشروعهما الاستراتيجي في الشرق الاوسط المعادي للسياسة الاسرائيلية والاميركية.

وهي اول زيارة لاحمدي نجاد الى لبنان منذ انتخابه عام 2005 وقد اثارت انتقادات بين فريق قوى 14 آذار الممثلة بالاكثرية النيابية. وتخوف سياسيون من ان يكون الهدف منها الايحاء بتحول لبنان الى quot;قاعدة ايرانيةquot; على حدود اسرائيل، وquot;تغليب طرف لبناني على آخرquot;.

كما انتقدتها الولايات المتحدة واسرائيل اللتين تسعيان لعزل ايران بسبب برنامجها النووي موضع الجدل.