قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعربت كاترين آشتون للرئيس محمود عباس عن قلقها حول عملية السلام.

بروكسل: أكدت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاترين آشتون، أنها اتصلت هاتفيا برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، اليوم من أجل التعبير عن قلق الاتحاد الأوروبي من غياب التقدم في عملية السلام.

وشددت آشتون، التي كانت تتحدث خلال مؤتمر صحفي عقدته في ختام اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي اليوم في بروكسل، على رغبة الإتحاد في رؤية محادثات مباشرة تعقد بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني، وقالت quot;لا بد أن يتم التوصل صيغ تؤدي إلى مفاوضات مباشرة تبحث موضوعات مثل الحدود والقدسquot;، حسب كلامها.

وجددت آشتون تصميم الإتحاد على إحترام فترة الاربعة وعشرين شهراً للتوصل إلى حل الدولتين، وقالت quot;من واجبنا التوصل خلال هذه الفترة المحددة من قبل اللجنة الرباعية الدولية إلى إقامة دولة فلسطينية قادرة على العيش بسلام وحدود آمنة مع جارتها إسرائيلquot;، على حد تعبيرها.

ودعت آشتون الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني إلى العمل من أجل إحراز تقدم والتوقف عن كل أشكال التحريض، مكررة دعوة الإتحاد الأوروبي لإسرائيل للتوقف عن إقامة المستوطنات في القدس.

أما بخصوص غزة، فقد نوهت المسؤولة الأوروبية إلى حاجة القطاع إلى مزيد من الإجراءات من أجل إطلاق عجلة الاقتصاد المحلي، حيث quot;تعمل أوروبا على ضخ أموال إضافية من أجل تنشيط مختلف أوجه الحياةquot; في القطاع.

وأضافت quot;أكرر الدعوة التي سبق وأطلقتها من غزة، بوجوب إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط، الذي يجب أن تعالج قضيته كما تعالج باقي القضايا المتعلقة بالصراعquot; في المنطقة.