قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اكد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الاثنين عن ثقته في مستقبل بلاده بعد انسحاب القوات الاميركية في نهاية الشهر، الا انه قال انه يامل في مساعدة الولايات المتحدة.

واعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما في تشرين الاول/اكتوبر ان القوات الاميركية ستنهي انسحابها من العراق بنهاية 2011 بعد تسع سنوات من الحرب في ذلك البلد.

وقال المالكي في مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست quot;اليوم، اشعر بالثقة في مستقبل بلادي وقدرات وصلابة شعبناquot;.

واضاف ان حكومته تسعى الى quot;اعادة تنمية شاملةquot; للبلاد بما في ذلك وضع القوانين وتعزيز الحريات وترسيخ الديموقراطية العراقيةquot;.

وكتب المالكي quot;نريد بناء دولة مواطنين وليس دولة طوائف (...) ونريد خلق بيئة صحية تقود الى الاستثمار، وتوفير الخدمات الحيوية للمواطنين بما في ذلك الحصول على تعليم مناسبquot;.

وقال المالكي ان العراق سعى الى بناء جيش وقوات امنية قوية لديها القدرة على حماية سيادته ومصالحه.

واضاف quot;سنتمكن من القيام بذلك بمساعدة الولايات المتحدةquot;.

واوضح ان بغداد تعارض التدخل الاجنبي في شؤونها الداخلية.

واشار الى ان quot;العراق لا يريد ان يؤثر بشكل غير مناسب على اي دولة، لكن يتطلع الى التعاون مع جميع الدول للمساعدة على المحافظة على الامن الاقليمي (...) ولن يسمح العراق لنفسه بان يصبح مصدر بلبلة في اي بلد صديقquot;.

وبعكس حكومة الرئيس العراقي السابق صدام حسين، فان الحكومة العراقية الجديدة تتعامل مع ايران على انها دولة صديقة.