قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الانتخابات العراقية تشكل نكسة لتنظيم القاعدة

واشنطن: قال الجنرال راي اوديرنو قائد القوات الاميركية في العراق الاثنين ان الولايات المتحدة قد لا تتمكن من قياس مدى نجاح حملتها العسكرية في العراق الا بعد سنوات. وجاءت تصريحات اوديرنو بعد يوم من ادلاء ملايين العراقيين باصواتهم في اول انتخابات تشريعية منذ عام 2005 في اختبار للديموقراطية الهشة في هذا البلد متحدين التفجيرات والهجمات بقذائف الهاون والصواريخ.

وقال الجنرال انه لا يتفق مع ما جاء على غلاف في مجلة quot;نيوزويكquot; بعنوان quot;النصر اخيرا: ظهور عراق ديموقراطيquot; مع صورة الرئيس الاميركي السابق جورج بوش وهو يسير تحت اللافتة الشهيرة التي حملت عبارة quot;المهمة انتهتquot; خلال كلمة القاها على متن حاملة طائرات في الاول من ايار/مايو 2003. وقال اوديرنو quot;لا اعتقد اننا سنعرف ما اذا كنا قد نجحنا في العراق ام لا الا بعد ثلاث او خمس او 10 سنوات قادمةquot;.

واضاف quot;هل العراق بلد ديموقراطي قادر على المساهمة في سلام واستقرار المنطقة؟ هذا هو الاختبار الحقيقيquot;. وصرح الجنرال في حديث مع تلفزيون quot;أي بي سيquot; ان الولايات المتحدة quot;تسير على الطريق الصحيحquot; بخفضها عديد القوات الاميركية الى 50 الف جندي في العراق بحلول الاول من ايلول/سبتمبر، وسحب كافة القوات الاميركية من ذلك البلد بنهاية العام المقبل.

من جانب اخر، قال في مقابلة مع تلفزيون quot;ام اس ان بي سيquot; ان ذلك الجدول الزمني لن يتغير الا اذا حدثت quot;كارثةquot; مضيفا quot;ولكننا لا نرى اية كوارث في الافق حالياquot;. وحذر من ان الدعم الاميركي للديموقراطية العراقية الناشئة لن ينتهي عندما تغادر كافة القوات البلاد quot;بل سيستمر لفترة طويلة من الوقت. نعتقد ان لدينا فرصة لن تتكررquot;.

والاحد اشاد الرئيس باراك اوباما بالانتخابات العراقية ووصفها بانها quot;خطوة تاريخية مهمةquot; في تاريخ البلاد مشيدا بشجاعة الناخبين العراقيين الذين ادلوا باصواتهم رغم موجة العنف التي خلفت 38 قتيلا.