قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إقرأ أيضاً
ملف خاص: سوريا... الثورة

خرج الآلاف من السوريين للتظاهر ضدّ نظام الرئيس بشار الأسد في جمعة quot;لن نركعquot; التي دعت إليها المعارضة. وتظاهر الآلاف في عدة مدن سورية لا سيما حمص وحماة واللاذقية وفي ريف دمشق، وأدت المواجهات مع الأمن إلى سقوط عدد من القتلى.


دمشق: قتل عشرة اشخاص على الاقل الجمعة بنيران قوات الامن السورية في عدة مدن في البلاد حيث تظاهر الالاف مجددا ضد نظام الرئيس بشار الاسد، حسبما افاد ناشطون حقوقيون.

وقال ناشط من حماة عبر الهاتف لوكالة فرانس برس إن قوات الامن قامت بإطلاق النار على متظاهرين حاولوا الخروج من عدة مساجد بعد صلاة الجمعة واشار الى quot;وقوع شهيد وثلاثة جرحى على الاقلquot; بالقرب من مسجد التوحيد الواقع على الطريق المؤدية الى مدينة حلب.

وفي مدينة حمص قتل مواطن quot;قرب مسجد العدوية برصاص قناصةquot; بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وذكر ناشط حقوقي في دوما ريف دمشق ان خمسة مواطنين قتلوا وسقط عشرات الجرحى في مدينة دوما في ريف دمشق لدى قيام قوات الأمن بإطلاق النار لتفريق quot;تظاهرة حاشدة خرجت في المدينةquot;.

وقال ان quot;اكثر من عشرة آلاف شخص شاركوا في هذه التظاهرةquot; التي استمرت لمدة نصف الساعة قبل قيام قوات الامن بإطلاق النار لتفريقها.

من جهته، قال التلفزيون الرسمي السوري ان رجلين quot;من عناصر قوات حفظ النظامquot; قتلا quot;برصاص مسلحينquot; في دوما.

كما سقط قتيل اخر وهو شاب في ال 33 من العمر واصيب العشرات بجروح بنيران قوات الامن في دير الزور في شرقي البلاد، بحسب ناشط في المدينة. واكد الناشط ان قوات الامن قامت ايضا باعتقال quot;عشرات الشبانquot;.

وكان قتيلان اخران سقطا صباح الجمعة بنيران القوات السورية احدهم في مدينة سقبا في ريف دمشق وامراة في بلدة خان شيخون التابعة لمحافظة ادلب شمال غرب البلاد، بحسب ناشطين.

ودعا ناشطون سوريون على صفحة quot;الثورة السورية ضد بشار الاسد 2011quot; الى التعبئة تحت شعار quot;لن نركع الا لله. نفوس اباة لن تركع للطغاةquot;. واضافوا ان quot;كل يوم هو يوم جمعة في رمضانquot;. ويبدو الناشطون المطالبون بالحرية مصممين ايضا على مواصلة تحركاتهم بعد خمسة اشهر على بدء الاحتجاج. فقد دعوا على صفحتهم على فايسبوك الى تظاهرات حاشدة الجمعة تحت شعار quot;لن نركعquot; للقمع.

غول يدعو الاسد الى عدم التأخر في الاصلاحات حتى فوات الاوان

قالت وكالة انباء الاناضول التركية ان الرئيس التركي عبد الله غول دعا نظيره السوري بشار الاسد الى عدم التأخر في الاصلاحات الديمقراطية حتى فوات الاوان، وذلك في رسالة نقلها الثلاثاء وزير الخارجية احمد داود اوغلو.

وقالت وكالة الاناضول ان غول قال في رسالته quot;لا اريد ان يأتي يوم تشعرون فيه بالاسف وانتم تنظرون وراءكم لانكم تأخرتم كثيرا في التحرك او لان تحرككم كان قليلا جداquot;.

واضاف الرئيس التركي ان quot;توليكم قيادة التغيير سيجعلكم في موقع تاريخي بدلا من ان تجرفكم رياح التغييرquot;.

وكان وزير الخارجية التركي احمد داود اوغلو صرح بعد عودته الى انقرة الثلاثاء انه سلم الاسد رسالة من غول وناقش معه خلال لقاء مطول في دمشق سبل وقف اراقة الدماء في سوريا وتطبيق الاصلاحات الديمقراطية.

وقال داود اوغلو انه اجرى مباحثات quot;مفتوحة استمرت ست ساعات ونصف الساعة مع الرئيس السوري، بينها ثلاث ساعات ونصف على انفرادquot;.

هذا وصعدت الولايات المتحدة وتركيا اللهجة الخميس ضد سوريا بحديثهما عن ضرورة quot;انتقال الى الديمقراطيةquot; في هذا البلد، فيما اوقعت اعمال القمع ما لا يقل عن 16 قتيلا في سوريا. واعتقلت السلطات السورية بعد ظهر الخميس عبد الكريم الريحاوي رئيس الرابطة السورية لحقوق الانسان الخميس داخل مقهى في دمشق، على ما اعلن رامي عبد الرحمن مدير المرصد.

ايطاليا تدعو الى الافراج quot;فوراquot; عن عبد الكريم ريحاوي

ووجه وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني الجمعة quot;نداء قويا الى السلطات السورية للافراج فوراquot; عن رئيس الرابطة السورية لحقوق الانسان عبد الكريم ريحاوي.

كما اعرب الوزير الايطالي عن الامل في ان يقوم مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة بquot;اسماع صوته لدى سلطات دمشق لاطلاق سراح عبد الكريم ريحاوي عبر الانضمام الى النداءات التي سبق وصدرت عن قادة غربيين آخرينquot;.

كما طالب فراتيني quot;بحزم نظام الرئيس بشار الاسد بوضع حد للعنف ولاعمال الترهيب ضد مواطنيه انفسهمquot;.

كما دعا الرئيس السوري الى quot;فتح آلية حوار واصلاحات ذات مصداقيةquot;.

واضاف البيان الصادر عن فراتيني quot;لكي يصبح النظام محاورا مع المجتمع الدولي من جديدquot; على الرئيس السوري quot;ان يضمن حقوق المعارضين السياسيين وحقهم بالتظاهر سلمياquot;.

وكانت ايطاليا اعتبرت الاثنين الماضي ان اعلانات النظام حتى الان عن اصلاحات لا تتمتع بquot;اي مصداقيةquot; ما دام القمع لم يتوقف.

وكانت روما استدعت سفيرها في دمشق في الثاني من آب/اغسطس واوقفت برنامج تعاون لها مع سوريا.

إحدى التظاهرات المعارضة للنظام في دير الزور

واعلن البيت الابيض ان الرئيس الاميركي باراك اوباما ورئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اتفقا خلال مكالمة هاتفية الخميس على quot;ايمانهما بضرورة تلبية مطالب الشعب السوري المشروعة بالانتقال الديمقراطيquot;.

كما شددا على ضرورة quot;الوقف الفوري لكافة اشكال سفك الدماء والعنف الذي يمارس ضد الشعب السوريquot; وتعهدا quot;بمتابعة تحركات الحكومة السورية عن كثب والتشاور الوثيق خلال الايام المقبلةquot;.

كما افاد مسؤولون اميركيون الخميس ان واشنطن تدرس دعوة الاسد صراحة الى التنحي، وهي خطوة لم تقدم عليها حتى الان خلافا لدعواتها المتكررة الى الزعيم الليبي معمر القذافي للتنحي. وقال احد المسؤولين ان تلك الدعوة ستكون quot;جزءا من خطوات لزيادة الضغوط (على سوريا) نظرا للحملة الوحشية المستمرة التي يشنها الاسدquot; ضد المحتجين.

لكن يبدو ان كل الضغوط الدولية لم تكن مجدية اذ اكد بشار الاسد تصميمه على قمع الحركة الاحتجاجية وان كان أقرّ بوقوع quot;اخطاءquot; منذ اندلاع حركة الاحتجاج منتصف اذار/مارس. وغداة خروج الجيش من حماة، افاد ناشطون حقوقيون ان القوات السورية اقتحمت بالدبابات صباح الخميس مدينتي سراقب في محافظة ادلب (شمال غرب) والقصير في منطقة حمص (وسط).

واعلن المرصد السوري لحقوق الانسان استنادا الى ناشط quot;سقوط 12 شهيدا في القصير بعد انتهاء العمليات العسكرية والامنية في المدينةquot; واصابة عشرات اخرين بجروح الخميس برصاص قوات الامن السورية فضلا عن اعتقال حوالى مئة شخص.

وقال ناشط من حمص لوكالة الأنباء الفرنسية ان القوات السورية التي اقتحمت مدينة القصير صباح الخميس quot;قامت باطلاق النار على مواطنين كانوا يحاولون الهروب الى منطقة البساتينquot;. كما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان ان quot;ثلاثة مدنيين قتلوا في حي المطار في دير الزور وأحرقت منازلquot;.

واوضح المرصد استنادا الى ناشط في مدينة دير الزور ان quot;عناصر من الشبيحة والامن قاموا بإحراق محلات تجارية في الشارع العام بعضها يعود إلى نشطاء متوارين عن الانظارquot; مؤكدا quot;سماع أصوات الرشاشات الثقيلة في حي العمالquot;.

واشار المرصد ايضا الى سقوط قتيل في مدينة الحفة في محافظة اللاذقية خلال حملة اعتقالات في المدينة والقرى المجاورة لها. ويأتي ذلك غداة مقتل 19 مدنيا على الاقل في سوريا الاربعاء بينهم 18 في مدينة حمص في وسط البلاد بعد انسحاب الجيش السوري من حماة وادلب.

وفي حمص، قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان quot;اطلاق رصاص كثيفا سمع حتى الساعة التاسعة (7:00 تغ) من الخميس في حي بابا عمرو ترافق مع صوت رشاشات ثقيلةquot;. وتحدث عن quot;حملة اعتقالات امنية كبيرة ما زالت مستمرةquot;، موضحا ان quot;تعزيزات امنية شوهدت تتوجه الى الحيquot;.

وفي محافظة ادلب، قال رامي عبد الرحمن لوكالة الأنباء الفرنسية ان quot;المئات من اهالي مدينة سراقب خرجوا بتظاهرة عند الساعة 21:30 (17:30 تغ) رغم التواجد الامني الكثيف فبادرت قوات الامن الى اطلاق الرصاص الحي عليهمquot; مشيرا الى quot;جرح خمسة منهم على الاقلquot;.

كما افاد ان quot;الاجهزة الامنية اعتقلت خلال حملتها صباح الخميس اكثر من مئة شخص حصل المرصد على اسماء 76 منهمquot;، مضيفا ان quot;الدبابات والمدرعات العسكرية انسحبت مساء اليوم من المدينة وتمركزت على مداخلهاquot;.

وكان اعلن في وقت سابق ان quot;دبابات وناقلات جند مدرعة ترافقها حافلات كبيرة محملة بعناصر امنية وعسكرية اقتحمت مدينة سراقب صباح اليوم الخميس وانتشرت الدبابات في وسط المدينةquot; مشيرا الى سماع اصوات اطلاق الرصاص quot;بشكل كثيفquot; في المدينة التي تشهد تظاهرات يومية بعد صلاة التراويح تطالب برحيل النظام.

وتابع ان quot;قوات الجيش تقوم بتحطيم ابواب المحلات التجارية العائدة للنشطاء المتوارين بحثا عنهم وقطعت الكهرباء عن المدينةquot;. وكان الجيش السوري اعلن انسحابه من منطقة ادلب امس.

وافاد صحافي في وكالة الاناضول التركية شارك في زيارة لحماة نظمتها السلطات ان الصمت كان يخيم الخميس على المدينة التي بقيت متاجرها مغلقة فيما الشوارع شبه المقفرة تشهد على اعمال العنف حيث تظهر فيها سيارات متفحمة وواجهات تحمل اثار الرصاص.

ولا تعترف السلطات السورية بحجم الحركة الاحتجاجية التي بدأت في 15 آذار/مارس وتبرر اللجوء الى القوة بمطاردة quot;مجموعات ارهابية مسلحةquot; تزرع الفوضى وتهاجم المدنيين على حد قولها. ومنذ بداية حركة الاحتجاج في سوريا في 15 اذار/مارس قتل حوالى الفي شخص واعتقل اكثر من 12 الفا بحسب منظمات حقوقية، بينما تتهم السلطات السورية عصابات مسلحة بتأجيج الاضطرابات والوقوف وراء اعمال العنف.

وسعيا لتكثيف الضغوط على نظام الاسد يدعو الغربيون الى اجتماع جديد الاسبوع المقبل مع مسؤولين في الامم المتحدة مكلفين حقوق الانسان، مطالبين مجلس الامن باتخاذ quot;اجراءات اضافيةquot; ضد نظام الاسد بعد رفضه النداءات المتكررة والملحة لوقف قمعه الدموي للمتظاهرين المطالبين برحيله. ولكن من غير المتوقع ان تلقى الدعوة الغربية آذانا صاغية لدى روسيا التي تدعو الى quot;الحوار والاصلاحاتquot; رغم دعوتها سوريا الى وقف القمع.