قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: وصف الدكتور محمد سليم العوا المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية الدستور التركى بأنه يعتبر quot;حثالة الدساتيرquot;، وأنه لا يصلح للتطبيق فى مصر.

وأوضح أنه لم يتخل عن الترشح لرئاسة الجمهورية، لأنه لا يزال فى مصر دور مؤثر لرئيس الجمهورية.

وأضاف أن التخوف من الإسلاميين فى غير محله لأن الاختيار للشعب وله ما يريد.

وعن المرحلة الانتقالية التى يديرها المجلس العسكرى قال quot;العواquot;، إن عامًا من إدارة القوات المسلحة للدولة كافية فى ظل حكومة مرتعشة اليد، ولم تستطع تقديم أي حلول لمشاكل مصر وتكتفى بالحديث عن المستقبل.

واستدرك العوا أن المجلس العسكري ومجلس الوزراء قادران على أن ينقلا مصر للحياة الديمقراطية لو اتبعا الخطوات الموجودة فى الإعلان الدستوري.

وأضاف أن رئيس الأركان الفريق، سامي عنان، لا يجوز له أن يتكلم عن شكل الدولة وهيكلها وطبيعة نظام الحكم فيها.