: آخر تحديث

مؤسسة تركية قادت حملة "أسطول الحرية" متهمة بأنها واجهة للإرهاب

مواضيع ذات صلة

ترتبط الجمعية الخيرية التركية بمنظمات إسلامية حول العالم ومتهمة أيضا في محاولة لنسف مطار في أميركا.

nbsp;تواجه الجمعية الخيرية التركية التي أرسلت مساعداتها ضمن اسطول الحرية الذي تعرض للهجوم الإسرائيلي، اتهامات صاخبة الآن بأن لها روابط وثيقة وتاريخا مدوّنا مع الإرهاب.
وفي تقرير خرجت به صحيفة laquo;تايمزraquo; البريطانية الخميس، جاء على ألسنة المسؤولين الإسرائيليين أن laquo;مؤسسة الحقوق والحريات والإغاثة الإنسانيةraquo; (آي إتش إتش)، ذات ماض طويل يربطها بمنظمات إسلامية إرهابية حول العالم وأنها متورطة أيضا في محاولة لنسف مطار في الولايات المتحدة.

وكان للمؤسسة 40 ممثلا على السفينة التركية laquo;ماوي مرمراraquo; التي كانت جزءا من أسطول المساعدات لغزة الذي تعرض للهجوم الإسرائيلي الذي أقام الدنيا وأهال الإدانات يمنة ويسرة على تل أبيب.

ويذكر أن أجهزة الأمن الإسرائيلية قالت إن 40 شخصا هاجموا أفراد الكوماندوز الذين كانوا ينزلون من مروحية الى متن تلك السفينة وكانوا مسلحين رئيسا ببنادق الطلاء المستخدمة فقط لمكافحة أعمال الشغب. لكن هؤلاء الكوماندوز وجدوا أنفسهم بمواجهة حشد تسلح أفراده بالقضبان الحديدية والسكاكين والقنابل اليدوية المسببة للشلل.

ونقلت الصحيفة عن المسؤولين الإسرائيليين قولهم إن ركاب السفينة التركية ربطوا الحبال التي بدأ الكوماندوز ينزلون عليها الى سياج السفينة نفسها على أمل جر المروحية اليها وإسقاطها. ولهذا فقد أجبر بقية الكوماندوز على قطع الحبل منفصلين بالتالي عن أربعة من رفاقهم على متن السفينة.

وأردفت laquo;تايمزraquo; أن laquo;مؤسسة الحقوق والحريات والإغاثة الإنسانيةraquo; التركية، التي تقول إسرائيل إن لها روابط متينة بـlaquo;حماسraquo;، وقعت تحت بقعة الضوء الإعلامي أول مرة في منتصف التسعينات. وحدث هذا بعدما أعلن قاضي التحقيق وخبير مكافحة الإرهاب الفرنسي، جان - لوي بروغيير، أن رئيس المؤسسة، بولنت يلديريم، laquo;سعى لتجنيد قدامى المحاربين المسلمين استباقا لحرب جهاديةraquo;. وأضاف أن بعض هؤلاء أرسلوا الى دول إسلامية لاكتساب مزيد من الخبرات القتاليةraquo;.

وقد قدم بروغيير شهادة أمام القضاء الأميركي خلال محاكمة أحمد رسام، الذي كنّي laquo;مفجّر الألفيةraquo;، جاء فيها أن المؤسسة الخيرية التركية أدت دورا مهما في مخطط إرهابي لنسف مطار لوس انجليس في كاليفورنيا.

ومن جهته وصف laquo;المعهد الدنماركي للدراسات الدوليةraquo; في تقرير أصدره العام 2006 تلك المؤسسة بأنها laquo;واجهة لتمويل المنظمات الإرهابية الإسلامية وتقف وراء إرسال العديد من المقاتلين الى مسارح حروب مثل البوسنة والشيشان وأفغانستانraquo;.

وفي إسرائيل نفسها يقول laquo;مركز معلومات الاستخبارات والإرهابraquo; إنه يملك أدلة دامغة على أن المؤسسة التركية ساعدت على توفير الأموال لجماعات إرهابية في بعض دول الشرق الأوسط. لكن المؤسسة، التي لا تُصنّف إرهابية سواء في الولايات المتحدة أو أوروبا، تنكر سائر هذه التهم بشدة.

وتنقل صحيفة laquo;يديعوت احرونوتraquo; الإسرائيلية عن بعض المسؤولين الأمنيين في إسرائيل قولهم إن للسفينة، التي اشترتها المؤسسة الخيرية لمهمة مساعدة سكان غزة، روابط متينة بحزب laquo;العدالة والتنميةraquo; التركي الحاكم. وقد اضطرت المؤسسة إلى شراء السفينة بمبلغ 900 ألف يورو بعد إخفاقها في استئجار أي سفينة أخرى بسبب خطورة مهمة اختراق الحصار الإسرائيلي على غزة. كما اشترت، فوق ذلك، 100 ألف طن من المساعدات التي تشمل البيوت الجاهزة والكراسي المتحركة كهربائيا. وقالت المؤسسة إنها تمكنت من جمع الأموال اللازمة لكل هذا من تبرعات أعضائها في تركيا.

وتبعا لتقارير في الصحافة الإسرائيلية فقد كان بعض ركاب السفينة التركية الذين تصدوا للكوماندوز متحسبين لهجوم إسرائيلي محتمل ومجهزين بمناظير الرؤية الليلية والأقنعة الواقية من الغازات والسترات الواقية من الرصاص وسترات الطفو على الماء. وقالت هذه التقارير أيضا إن كلا من 100 من الركاب كان يحمل حزمة من 10 آلاف دولار، أي مليون دولار في المجموع كانت ستنتهي في خزانة laquo;حماسraquo;. ويذكر أن حماس تُصنّف منظمة إرهابية في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبالطبع في إسرائيل.

ونقلت laquo;تايمزraquo; عن رئيس هيئات الأركان الأميركية المشتركة سابقا، الجنرال رتشارد مايرز، قوله إن ثمة أدلة ملموسة على أن laquo;بعض المؤسسات الخيرية تقع فريسة للاستغلال من جانب الجماعات الإرهابيةraquo;. وأضاف قوله: laquo;الكثير من المانحين الأثرياء يمولون هذه المؤسسات لغرض الرفاه والتعليم والصحة، ولكن من دون أدنى علم بالجهات الحقيقية التي تذهب اليها أموالهمraquo;.

لكن واحد الدين كيغان، وهو ناطق بلسان laquo;مؤسسة الحقوق والحريات والإغاثة الإنسانيةraquo; التركية، ينكر جميع تلك التهم وأي روابط مع منظمات إرهابية إسلامية. ويقول: laquo;المؤسسة تعمل كجمعية خيرية في 120 دولة في مختلف أنحاء العالم. وقد تأسست في العام 1992 لمساعدة مسلمي البوسنة، ثم قامت بأعمال إغاثة إنسانية في باكستان واثيوبيا ولبنان وإندونيسيا والعراق. كما أن هذه ليست هي المرة الأولى التي ترسل فيها سفن مساعدات الى غزة، إذ حدث هذا أكثر من مرة في السابقraquo;.

ويضيف قوله: laquo;لسنا ضد إسرائيل، وهدفنا الوحيد هو مساعدة سكان غزة. ولكن بالنسبة للإسرائيليين، فأنت إرهابي إذا أردت ذلك بغض النظر عمّن أنت أو جنسيتك أو عقيدتكraquo;.


عدد التعليقات 14
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تركيا و ايران
احمد - GMT الخميس 03 يونيو 2010 16:50
في تظاهره شبه دوليه توجهت قبل ايام قافله بحريه لفك الحصار عن قطاع غزه ونقل مساعدات انسانيه الى الشعب الفلسطيني في القطاع ذو المليون والنصف نسمه وحدث ان تصدت اسرائيل للقافله بالقوة العسكرية مما ادى الى قتل العشرات وجرح مثلهم من ناشطي القافله والتي سميت قافلة الحريه وسرعان ما عقد مجلس الامن الدولي اجتماعا طارئا لبحث الموضوع ولم يصدر منه اية ادانه لاسرائيل اذ اوعزت لاسرائيل بالافراج الفوري عن المحتجزين وسفنهم بلا شك وبالرغم من دفوعات اسرائيل وادعائها بانها سمحت لقافلة الحريه لارسال مساعداتها الانسانيه ضمن شروط محدده وفي غمرة الاحتجاجات الدوليه الكبيره نلاحظ هناك غرابه من ردود افعال دولتان رفعت عقيرتها بشكل ملفت للنظروحتى اكثر من ذوي الشأن من عرب وحتى من الفلسطينيين انفسهم وهم كل من تركيا وايران !!الى هنا والمسأله وبالرغم من غرابتها الا ان هذه المواقف تطرح تساؤلات على الدولتين والتي اشك بجديتهما لان فاقد الشىء لايعطي الا كان الاجدر بهما ان يكفوا عن قصفهم الوحشي وغير المبرر ضد الشعب الكوردي ومنذ عشرات السنين بل يسمحوا لانفسهم بين الفينه والاخرى اجتياح حدود كوردستان العرق لينشروا الموت والدمار هل يسمحوا هم لقوافل حريه من شتى انحاء العالم ليكونوا دروع بشريه مثلا لايقاف قصفهم واعتداءاتهم على شعب كوردستان العراق حقا انه النفاق السياسي بعينه وهنا اناشد شعوب العالم كافه للتوجه الى كورستان العراق لمحاولة ايقاف هذا العدوان ضد شعب يناهز تعداده الستين مليون !؟ انلشدهم ليكتشفوا بانفسهم النفاق السياسي البترولي العربي بانفسهم ( وعين الحسود بيها عود)
2. تركيا و ايران
احمد - GMT الخميس 03 يونيو 2010 16:50
في تظاهره شبه دوليه توجهت قبل ايام قافله بحريه لفك الحصار عن قطاع غزه ونقل مساعدات انسانيه الى الشعب الفلسطيني في القطاع ذو المليون والنصف نسمه وحدث ان تصدت اسرائيل للقافله بالقوة العسكرية مما ادى الى قتل العشرات وجرح مثلهم من ناشطي القافله والتي سميت قافلة الحريه وسرعان ما عقد مجلس الامن الدولي اجتماعا طارئا لبحث الموضوع ولم يصدر منه اية ادانه لاسرائيل اذ اوعزت لاسرائيل بالافراج الفوري عن المحتجزين وسفنهم بلا شك وبالرغم من دفوعات اسرائيل وادعائها بانها سمحت لقافلة الحريه لارسال مساعداتها الانسانيه ضمن شروط محدده وفي غمرة الاحتجاجات الدوليه الكبيره نلاحظ هناك غرابه من ردود افعال دولتان رفعت عقيرتها بشكل ملفت للنظروحتى اكثر من ذوي الشأن من عرب وحتى من الفلسطينيين انفسهم وهم كل من تركيا وايران !!الى هنا والمسأله وبالرغم من غرابتها الا ان هذه المواقف تطرح تساؤلات على الدولتين والتي اشك بجديتهما لان فاقد الشىء لايعطي الا كان الاجدر بهما ان يكفوا عن قصفهم الوحشي وغير المبرر ضد الشعب الكوردي ومنذ عشرات السنين بل يسمحوا لانفسهم بين الفينه والاخرى اجتياح حدود كوردستان العرق لينشروا الموت والدمار هل يسمحوا هم لقوافل حريه من شتى انحاء العالم ليكونوا دروع بشريه مثلا لايقاف قصفهم واعتداءاتهم على شعب كوردستان العراق حقا انه النفاق السياسي بعينه وهنا اناشد شعوب العالم كافه للتوجه الى كورستان العراق لمحاولة ايقاف هذا العدوان ضد شعب يناهز تعداده الستين مليون !؟ انلشدهم ليكتشفوا بانفسهم النفاق السياسي البترولي العربي بانفسهم ( وعين الحسود بيها عود)
3. تركيا و ايران
احمد - GMT الخميس 03 يونيو 2010 16:50
في تظاهره شبه دوليه توجهت قبل ايام قافله بحريه لفك الحصار عن قطاع غزه ونقل مساعدات انسانيه الى الشعب الفلسطيني في القطاع ذو المليون والنصف نسمه وحدث ان تصدت اسرائيل للقافله بالقوة العسكرية مما ادى الى قتل العشرات وجرح مثلهم من ناشطي القافله والتي سميت قافلة الحريه وسرعان ما عقد مجلس الامن الدولي اجتماعا طارئا لبحث الموضوع ولم يصدر منه اية ادانه لاسرائيل اذ اوعزت لاسرائيل بالافراج الفوري عن المحتجزين وسفنهم بلا شك وبالرغم من دفوعات اسرائيل وادعائها بانها سمحت لقافلة الحريه لارسال مساعداتها الانسانيه ضمن شروط محدده وفي غمرة الاحتجاجات الدوليه الكبيره نلاحظ هناك غرابه من ردود افعال دولتان رفعت عقيرتها بشكل ملفت للنظروحتى اكثر من ذوي الشأن من عرب وحتى من الفلسطينيين انفسهم وهم كل من تركيا وايران !!الى هنا والمسأله وبالرغم من غرابتها الا ان هذه المواقف تطرح تساؤلات على الدولتين والتي اشك بجديتهما لان فاقد الشىء لايعطي الا كان الاجدر بهما ان يكفوا عن قصفهم الوحشي وغير المبرر ضد الشعب الكوردي ومنذ عشرات السنين بل يسمحوا لانفسهم بين الفينه والاخرى اجتياح حدود كوردستان العرق لينشروا الموت والدمار هل يسمحوا هم لقوافل حريه من شتى انحاء العالم ليكونوا دروع بشريه مثلا لايقاف قصفهم واعتداءاتهم على شعب كوردستان العراق حقا انه النفاق السياسي بعينه وهنا اناشد شعوب العالم كافه للتوجه الى كورستان العراق لمحاولة ايقاف هذا العدوان ضد شعب يناهز تعداده الستين مليون !؟ انلشدهم ليكتشفوا بانفسهم النفاق السياسي العربي بانفسهم ( وعين الحسود بيها عود)
4. تركيا و ايران
احمد - GMT الخميس 03 يونيو 2010 16:50
في تظاهره شبه دوليه توجهت قبل ايام قافله بحريه لفك الحصار عن قطاع غزه ونقل مساعدات انسانيه الى الشعب الفلسطيني في القطاع ذو المليون والنصف نسمه وحدث ان تصدت اسرائيل للقافله بالقوة العسكرية مما ادى الى قتل العشرات وجرح مثلهم من ناشطي القافله والتي سميت قافلة الحريه وسرعان ما عقد مجلس الامن الدولي اجتماعا طارئا لبحث الموضوع ولم يصدر منه اية ادانه لاسرائيل اذ اوعزت لاسرائيل بالافراج الفوري عن المحتجزين وسفنهم بلا شك وبالرغم من دفوعات اسرائيل وادعائها بانها سمحت لقافلة الحريه لارسال مساعداتها الانسانيه ضمن شروط محدده وفي غمرة الاحتجاجات الدوليه الكبيره نلاحظ هناك غرابه من ردود افعال دولتان رفعت عقيرتها بشكل ملفت للنظروحتى اكثر من ذوي الشأن من عرب وحتى من الفلسطينيين انفسهم وهم كل من تركيا وايران !!الى هنا والمسأله وبالرغم من غرابتها الا ان هذه المواقف تطرح تساؤلات على الدولتين والتي اشك بجديتهما لان فاقد الشىء لايعطي الا كان الاجدر بهما ان يكفوا عن قصفهم الوحشي وغير المبرر ضد الشعب الكوردي ومنذ عشرات السنين بل يسمحوا لانفسهم بين الفينه والاخرى اجتياح حدود كوردستان العرق لينشروا الموت والدمار هل يسمحوا هم لقوافل حريه من شتى انحاء العالم ليكونوا دروع بشريه مثلا لايقاف قصفهم واعتداءاتهم على شعب كوردستان العراق حقا انه النفاق السياسي بعينه وهنا اناشد شعوب العالم كافه للتوجه الى كورستان العراق لمحاولة ايقاف هذا العدوان ضد شعب يناهز تعداده الستين مليون !؟ انلشدهم ليكتشفوا بانفسهم النفاق السياسي العربي بانفسهم ( وعين الحسود بيها عود)
5. الاسرائيلي واعوانه
ربيع - GMT الخميس 03 يونيو 2010 19:11
تقرير مضحك يثبت ورطة اسرائيل ويثبت أن الارهاب أصبح تهمة سياسية لمن يرفض الهيمنة الغربية ويقف بوجه اسرائيل. من يصدرون هذه التقارير التعيسة يدينون انفسهم فلا احد في رأسه دماغ سيصدقهم.
6. الاسرائيلي واعوانه
ربيع - GMT الخميس 03 يونيو 2010 19:11
تقرير مضحك يثبت ورطة اسرائيل ويثبت أن الارهاب أصبح تهمة سياسية لمن يرفض الهيمنة الغربية ويقف بوجه اسرائيل. من يصدرون هذه التقارير التعيسة يدينون انفسهم فلا احد في رأسه دماغ سيصدقهم.
7. 1/1 صدقت يااحمد
ابو فادي - GMT الخميس 03 يونيو 2010 20:25
كلام منطقي واضح عن دور تركيا وايران لللأستحواذ على منطقة الشرق الاوسط والهيمنه على الدول العربيه واستغلالها عن طريق القضيه الفلسطينيه وكما قلت فتركيا يديها ملطخه بدماء اكثر من مليون ارمني في مجزره لن ينساها التاريخ وترفض حتى الان الاعتذار عنها لللأرمن أضافه الى جرائمها ضد الشعب الكردي وقصف المناطق المدنيه شمال العراق و استيلائها ولحد الان على لواء الاسكندرونه التابع لسوريا بعد ان نسته سوريا ولكنها لم تنسى الجولان وهاهي تركيا تفتح هذا البلد العلماني ابوابه للمنضمات الارهابيه وهذا ماحدث في العمليه الاخيره التى سميت بسفن الحريه وما هم الا شله من الارهابيين وهذا ماستثبته الايام وعلى امريكا وقبل استفحال الامور اتخاذ اجراءات مشدده ضد تركيا وحزبها الحاكم وعلى رأسهم اردوغان
8. 1/1 صدقت يااحمد
ابو فادي - GMT الخميس 03 يونيو 2010 20:25
كلام منطقي واضح عن دور تركيا وايران لللأستحواذ على منطقة الشرق الاوسط والهيمنه على الدول العربيه واستغلالها عن طريق القضيه الفلسطينيه وكما قلت فتركيا يديها ملطخه بدماء اكثر من مليون ارمني في مجزره لن ينساها التاريخ وترفض حتى الان الاعتذار عنها لللأرمن أضافه الى جرائمها ضد الشعب الكردي وقصف المناطق المدنيه شمال العراق و استيلائها ولحد الان على لواء الاسكندرونه التابع لسوريا بعد ان نسته سوريا ولكنها لم تنسى الجولان وهاهي تركيا تفتح هذا البلد العلماني ابوابه للمنضمات الارهابيه وهذا ماحدث في العمليه الاخيره التى سميت بسفن الحريه وما هم الا شله من الارهابيين وهذا ماستثبته الايام وعلى امريكا وقبل استفحال الامور اتخاذ اجراءات مشدده ضد تركيا وحزبها الحاكم وعلى رأسهم اردوغان
9. تقرير
عصام علي - GMT الخميس 03 يونيو 2010 20:39
قال ان الجنود الصهاينة {وكانوا مسلحين رئيسيا ببنادق الطلاء المستخدمة فقط لمكافحة أعمال الشغب } اه يا كبدي الطيبيين الاسرائليين الذين نزلوا من السماء كالملائكة علي الشياطين القابعين في السفينة طيب قتل 19 بالرصاص من اين اتي هذا الرصاص
10. تقرير
عصام علي - GMT الخميس 03 يونيو 2010 20:39
قال ان الجنود الصهاينة {وكانوا مسلحين رئيسيا ببنادق الطلاء المستخدمة فقط لمكافحة أعمال الشغب } اه يا كبدي الطيبيين الاسرائليين الذين نزلوا من السماء كالملائكة علي الشياطين القابعين في السفينة طيب قتل 19 بالرصاص من اين اتي هذا الرصاص


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نتانياهو في محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته
  2. مقتل نحو 15 ألف روسي في حوادث سير العام الحالي
  3. الخارجية الأميركية: لم نتوصل إلى خلاصة نهائية في قضية خاشقجي‎
  4. الكونغرس قد يجبر نائبة من أصل صومالي على خلع حجابها
  5. وفاة متظاهرة وإصابة 47 شخصاً خلال تظاهرات في فرنسا
  6. ترمب: تسليم غولن ليس قيد الدراسة
  7. خامنئي: عراق مستقل قوي ومتطور مفيد لإيران
  8. ولكواليس
  9. العاهل المغربي يعين إدريس الكراوي رئيسا جديدا لمجلس المنافسة
  10. فيضانات هائلة حفرت ودياناً عميقة في سطح المريخ
  11. الصين وروسيا وكندا على رأس البلدان التي ترفع حرارة الأرض
  12. اتهام الأردن بـ
  13. رئيس وزراء إسبانيا يحل الاثنين بالرباط في زيارة رسمية
  14. أبوظبي تحتضن مؤتمر
  15. خمسة وزراء بريطانيين يهددون بالإستقالة
  16. صالح لروحاني: لن ننسى دعم إيران لمواجهتنا صدام وداعش
في أخبار