قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي: تنفيذاً لتوجيهات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة بتكثيف برامج المساعدات الإنسانية ومساندة متضرري السيول والفيضانات في باكستان والحد من معاناة المنكوبين وتحسين أوضاعهم الإنسانية وجه الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية القيادة العامة لشرطة أبوظبي لتوفيرالدعم اللوجستي لعمليات الإغاثة الإنسانية في باكستان جرّاء المحنة الكارثية التي تمرّ بها الجمهورية حالياً وتخفيف وطأة المعاناة على الساحة الباكستانية.
وقد نفذت شرطة أبوظبي على الفورهذه التوجيهات بدخول فريق quot;الأمم المتحدة للتقييم والتنسيق أثناء الكوارثquot; إلى مطار أبوظبي الدولي من دون حصولهم على تأشيرات مسبقة حيث تم تسليمهم معدّات اتصالات متطورة متصلة بالأقمار الصناعية تعد الأحدث من نوعها عالمياً وتعمل على تزويد quot;الفريقquot; بالمعلومات اللازمة والفورية لعمليات الإغاثة الإنسانية في باكستان.
أعلن ذلك الرائد محمد عبد الجليل الأنصاري ضابط الاتصال الميداني مع الأمم المتحدة الذي أكد أنه وبمجرد صدورالتوجيهات وبمتابعة مباشرة من اللواء أحمد ناصرالريسي مديرعام العمليات المركزية تمّ على الفورالتنسيق والتعاون مع إدارة العمليات في وزارة الخارجية من أجل تسهيل مهام وصول فريق quot;الأمم المتحدة للتقييم والتنسيق أثناء الكوارثquot; إلى أرض الدولة حيث تم استقبالهم في مطار أبوظبي الدولي وتزويدهم بمعدّات اتصالات متطورة متصلة مباشرة بالأقمار الصناعية فضلاً عن أجهزة حاسوب محمول مضادّة للصدمات والمياه والرمال وتسهيل مهام سفرهم إلى الدولة المتضررة لافتا إلى ان شرطة أبوظبي حرصت على القيام بالواجب الانساني على أكمل وجه.
وأضاف الرائد محمد عبد الجليل الأنصاري: تعتبر دولة الإمارات أول دولة على مستوى العالم التي تقدّم هذه التسهيلات اللوجستية والتي امتدت إلى سفارتنا في باكستان التي قامت بمجهود كبير في استقبال quot;الفريقquot; وتأمين دخوله إلى الأراضي الباكستانية وإصدار جميع التصاريح الأمنية والتراخيص الفنية اللازمة لاستخدام أجهزة الاتصال المتصلة بالأقمار الصناعية وأجهزة الحاسوب في زمن قياسي.
وقال الرائد الأنصاري: يأتي هذا العمل الإنساني في إطار التزام دولة الإمارات بالاتفاقيات والمعاييرالدولية فيما يتعلق بالتعاون الثنائي والتسهيلات الإنسانية وانطلاقاً من حرص قيادتنا العليا على دعم الأعمال الإنسانية في شتى بقاع الأرض.
وذكر ان العديد من الجهات المعنية في الأمم المتحدة اشادت بالواجب الإنساني الذي تضطلع به دولة الإمارات في تقديم كافة اشكال الدعم الانساني عند وقوع مثل هذه الكوارث عالمياً.
واضاف أن تلك quot;الجهاتquot; أعربت عن تقديرها الكبيرلما تقوم به الدولة باعتبارها نموذجاً رائداً في العمل الانساني والاغاثي يجب الاحتذاء به لمثل هذه العمليات الإنسانية في المستقبل والتي سيتم طرحها للنقاش خلال المؤتمر العالمي للبحث والإنقاذ الذي سيعقد في اليابان في الفترة بين 14 و16 من شهر سبتمبر المقبل.