قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وصفت زيارة البابا إلى الفاتيكان بالتاريخية

يسعى بابا الفاتيكان إلى التقارب مع الكنيسة الانغليكانية ويجتمع اليوم مع مسؤوليها لحثهم على التقارب.

غلاسكو:يلتقي البابا بنديكتوس السادس عشر الجمعة مسؤولي الكنيسة الانغليكانية في اليوم الثاني من زيارته التاريخية الى بريطانيا وذلك في اطار الجهود من اجل التقريب بين الكنيستين.
وفي مبادرة رمزية ازاء الكنيسة الانغليكانية، سيشارك البابا في قداس في كاتدرائية وستمنستر يترأسه رئيس اساقفة كانتربري روان وليامز.

وهذه هي زيارة الدولة الاولى التي يقوم بها حبر اعظم الى بريطانيا بعد خمسة قرون تقريبا على الانفصال بين الكنيستين في العام 1534.
واقام البابا مساء الخميس قداسا في الهواء الطلق حضره 70 الف شخص في غلاسكو في اطار الزيارة التي وضعت تحت عنوان الندم بعد فضائح اعتداءات الكهنة على الاطفال.

وتعرضت زيارة البابا لانتقادات عدة خصوصا بعد تصريحات ادلى بها كاردينال الماني وصف فيها المملكة المتحدة بأنها quot;بلد من بلدان العالم الثالثquot;.
ومن المقرر ان تنظم تظاهرات عدة احتجاجا خصوصا على المواقف quot;الرجعيةquot; للفاتيكان على ان تكون ابرزها السبت في لندن.

الا ان تصريحات البابا حول الاعتداءات الجنسية على اطفال لم تهدئ من غضب الضحايا.
وقالت جويل كاستيكس العضو في الشبكة الدولية لضحايا الاعتداءات من قبل كهنة quot;من غير العدل القول ان الكنيسة لم تتحل بالحزم الكافي. على العكس كان تحركها سريعا وحازما لكن للتستر وليس للحؤول دون وقوع هذه الفظائعquot;.