قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جوبا: اكد زعيم المعارضة في جنوب السودان الخميس انه تعرض مع عدد من اعضاء حزبه للضرب على ايدي جنود جنوبيين، وذلك قبل يومين من اعلان استقلال هذا البلد رسميا.

وقال اونيوتي اديغو زعيم حركة تحرير شعب السودان-التغيير الديموقراطي quot;وصلتني اخبار بان عددا من انصار الحزب تعرضوا للضرب على ايدي عناصر الجيش الشعبي لتحرير السودان في جوبا اثناء قيامهم بتعليق صور بمناسبة يوم الاستقلالquot;.

واضاف اديغو في تصريح لفرانس برس quot;عندما ذهبت الى المكتب تعرضت انا نفسي للضرب وكسر احد اسنانيquot;، موضحا انه اخلي سبيله على الاثر.

والجيش الشعبي لتحرير السودان هو الجناح المسلح للحركة الشعبية لتحرير السودان (المتمردة الجنوبية السابقة) التي تحكم جنوب السودان.

واكد المتحدث باسم الجيش الشعبي عدم علمه بالحادث وان الامن في العاصمة جوبا تتولاه وزارة الشؤون الداخلية التي لم يتسن الاتصال بها حتى الان.

وكانت حركات معارضة دعت الشهر الماضي السلطات الجنوبية الى التخلي عن الاساليب quot;القمعيةquot; التي تتبعها الحكومة الشمالية، محذرة من حكومة تزداد نزوعا الى quot;الاستبدادquot;.

ورغم نفي حكومة الجنوب اقر بعض المسؤولين بquot;اخطاءquot; ارتكبتها قوات الامن.