قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: دعا قائد الجيوش الاميركية الاميرال مايك مولن الاحد الصين الى استعمال نفوذها لدى نظام كوريا الشمالية لضمان استقرار المنطقة.

وقال مولن في مستهل زيارة تستغرق اربعة ايام هي الاولى للصين لقائد الجيوش الاميركية منذ 2007، ان القادة الصينيين quot;تربطهم علاقات قوية مع القيادة في بيونغيانغ وهم يفعلون ذلك باستمرار (..) مواصلة القيام بذلك كما فعلوا في الماضي امر مهم حقاquot;.

واضاف انه سيبحث ذلك خلال لقائه مع نظيره الجنرال تشن بنغدي وخلال زيارته للقواعد العسكرية مع سعي الجانبين الى تعزيز تعاونهما الامني.

وقال مولن للصحافيين اثر وصوله الى بكين انه quot;يمكن توقع تصرفات كوريا الشمالية وقيادة كوريا الشمالية في امر واحد وهو - بناء على المسار التاريخي - انهم سيواصلون الاستفزاز. وهذه الاستفزازات تمثل اليوم باعتقادي خطرا اكبر مما كانت عليه في الماضيquot;.

وتصاعد التوتر في شمال شرق اسيا منذ ان اتهمت كوريا الجنوبية جارتها الشمالية باستهداف سفينة حربية في اذار/مارس 2010 وقتل 46 من بحارتها.

ونفت بيونغ يانغ هذه الاتهامات ولكنها قصفت جزيرة حدودية في تشرين الثاني/نوفمبر وقتلت اربعة كوريين جنوبيين بينهم مدنيان.

من جهة ثانية، قال مولن ان الولايات المتحدة ستبقى نشطة في منطقة اسيا والمحيط الهادىء لفترة طويلة، ولكنها لا تسعى باي حال الى احتواء صعود الصين.

وقال مولن ان quot;الصين والولايات المتحدة هما قوتان في منطقة الهادىء وستبقيان كذلك لفترة طويلة، طويلة جدا .. لا يمكنني ان افكر في مكان يتطلب فعل المزيد ويمكن ان يحقق المزيد من المكاسب مما هو بين الولايات المتحدة والصينquot;.

وقال quot;هذه المنطقة والتحديات العالمية التي نواجهها معا مهمة جدا وكبيرة جدا بالنسبة لنا ولا تحتمل وضع المزيد من العقبات في وجه تكوين كل منا فهما افضل عن الاخرquot;.

وتتزامن زيارة مولن مع تدريبات بحرية بدأت السبت بمشاركة الولايات المتحدة واليابان واستراليا في جنوب بحر الصين حيث تصاعد التوتر اخيرا مع تاكيد الصين مطالبتها ببعض الجزر.